الرميد يشبه من ينتقد حزبه بلاعب المنتخب المغربي الذي سجل هدفا في مرمى زملائه

وصف مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان، ما يحدث داخل حزب “العدالة والتنمية”، بما فعله اللاعب المغربي عزيز بوحدوز في مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره الايراني، في كاس العالم بروسيا، عندما سجل ضد مرمى المنتخب المغربي، بحيث قال “إن هناك من يسجل على الحزب”.

وخاطب الرميد قيادات في حزب “العدالة والتنمية” خلال ندوة الحوار الداخلي: “هل تذكرون ما ذا وقع للاعب بوحدوز الذي دخل في الشوط الثاني ولم يكن مستعدا بشكل جيد، وعوض أن يرمي الكرة خارج الملعب سجل ضد منتخبه”.

وأضاف الرميد: “ما أكثر الأخوات والإخوان الذين يسجلون على الحزب يوميا، بتدوينات ترافق مسيرة الحزب وتطعن فيه بدون حدود”.

وتابع مصطفى الرميد بالقول: “نحن كلنا مسؤولون، ويجب الكف عن الطعن في المناضلين”.

وذكر الرميد بالمنهج الذي كان يسير عليه حزب العدالة والتنمية، في المراحل الأولى حيث قال: “كنا في المراحل الأولى نذهب في خيار الاصلاح في إطار الاستقرار ولما دخلنا للمربع الضيق أردنا ان نحقق ذلك بالطفرة فعلينا أن نحذر”.

وقال الرميد: “من السهولة أن يقال في أوساط أخرى أن الناس ديال البيجيدي ماشي معقولين وعندهم أجندة، وحنا بدينا بمنطق وخاصنا نبقاو محتكمين ليه”.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *