وصول روائح الأزبال إلى إقامات راقية مملوكة لمسؤولين كبار من العيار الثقيل يستنفر السلطات في العاصمة الرباط

ياوطن – متابعة

استنفرت مئات الأطنان من السوائل السامة السلطة والمنتخبين بالعاصمة الرباط، بعدما حاصرت الرواح الكريهة إقامات راقية مملوكة لمسؤولين كبار، إذ دعا محمد مهيدية والي الرباط (في الصورة بالجلباب مع وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت)، إلى اجتماع عاجل حضره عدد من رجال السلطة والمنتخبين، إضافة إلى ممثلين عن شركة “بيتزورنو” الفرنسية، التي تسير مطرح أم عزة الممتد على أزيد من 100 هكتار.

ووفق يومية “المساء فإن الروائح الكريهة امتدت إلى فيلات وإقامات خاصة بأسماء من العيار الثقيل، إذ تجاوزت الدواوير المحاذية للطريق السيار، وواصلت انتشارها حتى منطقة السويسي والغولف، بعد أن تخلت الشركة عن معالجة عصير الأزبال المعروف باسم “الليكسفيا”، ما أدى إلى امتلاء الأحواض بأزيد من 250 ألف متر مكعب من هذا السائل السام، الذي يضم عددا من المواد الخطيرة والمعادن الثقيلة.

الصورة أرشيفية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *