وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي في وضع حرج بعد التحاق أكاديمية كلميم واد نون بالرافضين للساعة الإضافية

ياوطن – متابعة

التحقت أكاديمية كلميم واد نون بلائحة المؤسسات التابعة لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والتي تمردت على الساعة الإضافية، بعد أن كانت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الداخلة-وادي الذهب سباقة لاتخاذ هذا القرار.

وأضافت يومية “المساء” أن أكاديمية كلميم واد نون أصدرت بلاغا ذكرت فيه الأسباب التي فرضت اعتماد توقيت خاص بالنسبة للتلاميذ والتلميذات، وهي الأسباب التي تتطابق مع تلك التي أعلنتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الداخلة- وادي الذهب، بعد أن تم إشهار مصلحة التلاميذ، من خلال توفير الظروف النفسية والاجتماعية المناسبة لتحصيل دراسي جيد.

وحسب الجريدة ذاتها، فإن إعلان هذا القرار الجديد، جعل وزارة التربية الوطنية تبدو وكأنها خارج التغطية، لتجد نفسها مجبرة على إضفاء المشروعية على هذا القرار، بعد أن نجحت أكاديمية الداخلة في تمريره وسط ترحيب واسع.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *