هيئات وتنظيمات يسارية وإسلامية وأمازيغية تشارك في المسيرة الوطنية ضد الساعة الإضافية

أعلنت مجموعة من التنظيمات السياسية والنقابية والجمعوية، اليسارية والإسلامية والأمازيغية، انخراطها الرسمي في المسيرة الإحتجاجية الوطنية، المزمع تنظيمها يوم الأحد 11 نونبر، بالرباط، ضد القرارت الإنفرادية التي تمس مصالح الأسر المغربية وضمنها التوقيت الجديد.

وحسب ما توصل به موقع “ياوطن” فإن التنظيمات التي أعلنت مشاركتها في مسيرة الأحد تفوق 15 هيئة، من بينها حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي، وحزب النهج الديمقراطي، وجماعة العدل والإحسان، ومجمومة من الفعاليات الجمعوية التي تنظوي تحت لواء الحركة الأمازيغية، بالإضافة إلى الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديمقراطي-.

وكان نشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي، قد دعوا إلى تنظيم مسيرة شعبية وطنية يوم الأحد 11 نونبر الجاري، بمدينة الرباط، حيث ستنطلق المسيرة المشار إليها من ساحة باب الأحد، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا، في اتجاه البرلمان المغربي.

وتنظم هذه المسيرة حسب المنشور الذي توصل به موقع “ياوطن” وتم تداوله بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، تحث شعار “احترموا كرامة ورأي الشعب المغربي”، دون أن يعلن الداعون للمسيرة عن انتماءاتهم الحزبية أو نقابية أو الجمعوية.

الواقفون وراء الدعوة للمسيرة المذكورة، أعلنوا أنهم سيعبرون من خلالها عن رفضهم لـ” القرارات الإنفرادية التي تمس مصالح الأسر المغربية ومن ضمنها التوقيت الجديد”، وكذا رفضهم لـ”الاستهتار بصحة وتعليم ونقل وتشغيل المغاربة، وتدمير القدرة الشرائية للشعب المغربي، وللمقاربة العنفية الأمنية ضد الاحتجاجات السلمية”.

بالمقابل سيطالب المحتجون في المسيرة نفسها بـ”بإطلاق سراح جميع نشطاء الحراك الشعبي، وبالحريات الديمقراطية والحق في الحياة الكريمة، وبالتوزيع العادل لثروات البلاد المستحوذ عليها، وبتقدير كفاءة الشباب والنساء في بناء مغرب جديد”.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *