هذا هو الكشف الطبي الذي سيكشف مدى خطورة إصابة “أوناجم” وبالتالي إمكانية مشاركته في لقاء العودة أمام الأهلي

ياوطن – متابعة

يخضع محمد أوناجم، مهاجم الوداد، صباح يوم الإثنين لكشوفات طبية دقيقة بالرنين المغناطيسي، لتقدير خطورة إصابته التي كانت سببًا في مغادرته مباراة الأهلي في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وغادر أوناجم، ملعب الجيش في برج العرب بالإسكندرية مع انتصاف الشوط الأول من المباراة، التي انتهت بالتعادل (1-1)، وذلك بعد تمريرته الحاسمة التي مكنت أشرف بنشرقي من تسجيل هدف التعادل.

ويُعاني محمد أوناجم، من التواء على مستوى الكاحل، وسيكون التقرير الطبي، حاسمًا بشأن مشاركته، ولحاقه بمواجهة الإياب.

ورغم أن إصابة أوناجم ليست خطيرة ولا تدعو للقلق وتحتاج لفترة راحة قصيرة قبل تماثله للشفاء، فإن شكوكا كبيرة تحوم حول إمكانية لحاقه بلقاء الإياب في الدار البيضاء.

وتقام مباراة الإياب السبت المقبل على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، حيث يعول الوداد كثيرًا، على جميع لاعبيه بما فيهم محمد أوناجم، من أجل الفوز بعصبة الأبطال للمرة الثانية في تاريخه، والتأهل بالتالي لأول مرة لمونديال الأندية الذي سيقام نهاية العام الجاري في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *