منظمة العفو الدولية تطالب بإطلاق سراح المهدوي مع انطلاق استئناف محاكمته

طالبت منظمة العفو الدولية “أمنيستي”، بالإفراج الفوري عن الصحفي حميد المهدوي، مؤكدة “أنه يتابع بسبب قيامه بعمله كصحفي”.

وقالت فرع المنظمة الدولية بشمال افريقيا، على حسابه الرسمي بموقع تويتر، أن جلسة الاستئناف لمحاكمة الصحفي حميد المهدوي، ستنطلق يوم الاثنين 12 نونبر الجاري بالدار البيضاء.

وفي 28 يونيو الماضي، قضت الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء على الصحفي حميد المهدوي، مدير موقع “بديل” الإخباري”، بالسجن لمدة 3 سنوات، ودفع غرامة مالية قدرها 3 آلاف درهم، في حكم تم الطعن عليه أمام ذات المحكمة، التي حددت 12 نونبر لأول جلسة استئناف.

وأدانت المحكمة المهدوي بتهمة “عدم التبليغ عن المس بسلامة أمن الدولة، عقب تلقيه مكالة هاتفية من رجل قال إنه يخطط لإشعال نزاع مسلح بالمغرب”.

والصحفي المهدوي اشتهر في المغرب من خلال مقاطع فيديو كان ينشرها على موقع يوتيوب، متضمنة تعليقات سياسية واجتماعية، ومقابلاته مع شخصيات عامة.

وكان المهدوي قد اعقتل في 20 يوليوز 2017 في الحسيمة، بعدما أدلى بتصريحات علنية في إحدى ساحات المدينة، أدان فيها قرار الحكومة حظر مظاهرة كان من المقرر تنظيمها في ذات يوم اعتقاله، من قبل نشطاء “حراك الريف”.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *