منتدى حرية المعتقد والفكر بالمغرب يتبرأ من اللجنة المغربية للأقليات الدينية

ياوطن – متابعة

أعلن “منتدى حرية المعتقد والفكر بالمغرب” أن إقدام “اللجنة المغربية للأقليات الدينية” على تأسيس إطار لها يوم 29 أبريل 2018 بالرباط “لا يمثلنا ولا يعنينا في شيء، وذلك لغياب الشفافية والوضوح، وكذا عدم إشراك من يهمهم الأمر في هذه المبادرة”.

‎كما أعلن المنتدى رفضه لما وصفه بـ”المتاجرة” بقضاياه أو التحدث باسمه من أي كان “إن لم نخول له صلاحية ذلك”، وفق تعبير موقعي البيان.

وأضاف المنتدى في ملحوظة مرفقة بالبيان “تلقينا ردا حول موقف البهائيين بعد مراسلتنا لمكتبهم بالمغرب يفيد بعدم تواصلهم مع أعضاء اللجنة المغربية للأقليات الدينية، وكذا رفضهم القاطع للحديث باسمهم، حيث إن السلطة الوحيدة القادرة على التحدث نيابة عن البهائيين المغاربة حسب المكتب هي: المحفل الروحاني المركزي”.

وكانت اللجنة المغربية للأقليات الدينية، قد حاولت عقد مؤتمر التأسيسي في 18 نونبر 2017، وذلك بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قبل أن تبوء محاولتها بالفشل، بسبب ضغوط من السلطات، وغياب الكثير من الممثلين عن مختلف الأقليات الدينية بالمغرب، من مسيحيين وشيعة وبهائيين، وغياب عدد من الحقوقيين والمهتمين بالشأن الديني الذين تم توجيه الدعوة لهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *