مكفوفون يهددون بانتحار جماعي من فوق سطح وزارة بسيمة الحقاوي

هدد أعضاء التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشواهد المعتصمين فوق سطح وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، بـ”انتحار جماعي إذا لم يفتح معهم باب الحوار”.

وقالت التنسيقية المذكورة في بلاغ لها :”بعد قيامنا بكل ما يجب علينا من اسباب لإيجاد حل لقضيتنا الا وهي الادماج في اسلاك الوظيفة العمومية وبعد مرور اسبوع ونحن فوق سطح وزارة التضامن وفي ظل تعنت المسؤولين الحكوميين فاننا نطالب بخروج سعد الدين العثماني من سباته العميق وايجاد حل فوري لهذه الازمة”.

وأضافت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشواهد، أنه أمام “عدم فتح أي باب في وجه مطلبنا العادل والمشروع فسنجعل أرواحنا في سبيل القضية راجين من الله ان يقبلنا في الشهداء عنده وكل ذلك في سبيل الاخوان والاخوات ونصرة للقضية”.

كما حملت ذات التنسيقية، المسؤولية لكافة “الأطراف الاخرى للحوار التي لا ترغب في ايجاد حل جذري وجدي لقضيتنا العادلة”.

تجدر الإشارة الى أن العشرات من المكفوفين المنضويين تحت لواء التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشهادات، قد اقتحموا مقر وزارة التضامن والأسرة والتنمية الاجتماعية التي توجد على راسها القيادية في حزب العدالة والتنمية بسيمة الحقاوي، معلنين عن اعتصامهم فوق سطح مبنى الوزارة منذ صباح يوم الخميس 27 شتنبر، من أجل المطالبة بلقاء مسؤولين كبار في البلاد لفتح حوار معهم.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *