مقلق… عجز الميزان التجاري المغربي يتخطى حدود 20 مليار درهم

ياوطن – و.م.ع

أفاد مكتب الصرف بأن المبادلات الخارجية للمغرب سجلت تفاقم العجز في الميزان التجاري بنسبة 21,6 في المئة متم فبراير 2018، ليصل إلى حوالي 20,7 مليار درهم، مقابل 17 مليار درهم قبل سنة.

وأوضح مكتب الصرف، الذي نشر المؤشرات الشهرية للمبادلات الخارجية لشهر فبراير 2018، أن الواردات بلغت 82,7 مليار درهم، بارتفاع قدره 13,5 في المئة، في حين ارتفعت الصادرات بنسبة 11 في المئة لتناهز 62 مليار درهم، مضيفا أن نسبة تغطية الصادرات للواردات بلغت 75 في المائة متم فبراير 2018 مقابل 76,6 في المئة في السنة السابقة.

وأبرز مكتب الصرف أن تطور الصادرات مرده أساسا ارتفاع مبيعات أغلب القطاعات، بالخصوص قطاع الطيران بـ 18,7 في المائة وقطاع السيارات (زائد 15 في المائة) والنسيج والجلد (زائد 3,7 في المئة).

لكن تطور قيمة الصادرات الطفيف، لم يستطع تغطية الارتفاع الكبير  الذي شهدته الواردات، ويعود ذلك إلى عدة عوامل، منها ارتفاع قيمة المنتجات الخام بنسبة 28,4 في المئة والمنتجات الغذائية بـ 26,9 في المئة والمنتجات الطاقية بنسبة 19,5 في المئة، حسب المصدر ذاته.

وقد دق مؤخرا عدة خبراء وأساتذة اقتصاديين ناقوس الخطر، وأوضحوا أن استمرار تسارع وتيرة عجز الميزان التجاري سيكلف المغرب تقلصا هاما في احتياطياته من العملة الصعبة، وارتفاعا في مستوى مديونيته للخارج، وبالتالي انخفاضا في قيمة عملته، مع ما يعني ذلك من ارتفاع في الأسعار وتدني للقدرة الشرائية للمواطنين… ونتائج أخرى لا يمكن تداركها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *