مقتل مكفوف معطل في وزارة “بسيمة الحقاوي” يجرها للمساءلة أمام البرلمان

وجهت إبتسام عزاوي، البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، طلبا لرئيس لجنة القطاعات الإجتماعية، بمجلس النواب، بعقد إجتماع عاجل، إثر وفاة صابر الحلوي (28 سنة)، الذي ينحدر من مدينة مراكش، وهو أحد المكفوفين المعطلين المعتصمين بسطح بناية وزارة الاسرة والتضامن.

وقالت عزاوي، في تدوينة لها: “وجهت صباح اليوم طلبا لعقد اجتماع عاجل للجنة القطاعات الاجتماعية وهو ما تم التفاعل معه بتوجيه رسالة من طرف رئيس الفريق كما ينص عليه النظام الداخلي للمجلس والموضوع يتعلق بطلب اجتماع عاجل بحضور، بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن وذلك على إثر وفاة احد المكفوفين المعطلين المعتصمين بسطح بناية وزارة الاسرة والتضامن منذ أكثر من 12 يوم.

وأضافت البرلمانية، أن عقد إجتماع اللجنة البرلمانية، يأتي “في ظل نهج الحكومة سياسة اللامبالاة تجاه ملف المكفوفين المعطلين بدل فتح أبواب الحوار والتفاوض معهم والتجاوب مع ملفهم المطلبي العادل”.

من جهة أخرى فقد قالت بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية أنه “قد تم فتح تحقيق في الحادث من طرف السلطات المعنية تحت إشراف النيابة العامة”.

وأضافت الحقاوي في بلاغ صادر عن وزارتها أن “المعطل المكفوف وافته المنية في طريقه إلى مستشفى ابن سينا”، حيث عبرت الوزيرة عن “عميق حزنها وأسفها على هذا الحادث الأليم”.

وكان صابر الحلوي (28 سنة)، وينحدر من مدينة مراكش,، وهو أحد المعطلين المكفوفين المعتصمين في الوزارة المذكورة التي تسيرها القيادية في حزب العدالة والتنمية، بسيمة الحقاوي، قد توفي مساء الأحد 7 أكتوبر الجاري، بعد أن خاض اعتصاما رفقة عدد من رفاقه فوق سطح مبنى الوزارة، حيث انزلقت قدمه من أعلى السطح، عندما كان يجري مكالمة هاتفية.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *