مسؤولة تربوية بإحدى المؤسسات التعليمية تستغل تلميذات في سهرات ماجنة بفيلات فاخرة

نزل خبر تورط حارسة عامة بإحدى المؤسسات التعليمية بالدارالبيضاء، في استغلال تلميذات في سهرات ماجنة بفيلات ضواحي العاصمة الاقتصادية للمملكة، كالصاعقة على الأسرة التعليمية وآباء وأولياء التلاميذ.

ووفق يومية “المساء” التي نشرت الخبر، فإن التحقيق سيبدأ مع المسؤولة التربوية بخصوص علاقتها بالتلميذات اللائي وردت أسماؤهن في تصريحات تلميذة مشتكية، خلال الاستماع إليها من طرف الضابطة القضائية.

ومن المتوقع أن يكشف التحقيق، عن الكيفية التي كانت تستغل بها الحارسة العامة التلميذات، وأن تميط اللثام عن الشخصيات التي كانت تحضر تلك الحفلات الماجنة، التي كانت تنظم بفيلات فاخرة ضواحي الدار البيضاء.

وفي السياق ذاته، دخلت منظمة “ماتقيش ولدي” على خط الملف، معربة عن قلقها بشأن القضية التي تتعلق بشبهة استغلال موظفة تشغل مهام حارسة عامة في مؤسسة تعليمية لتلميذات قاصرات واستدراجهن للدعارة في مدينة الدار البيضاء.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *