مديرية الأرصاد الوطنية تفسر أسباب الاضطرابات الجوية التي يعرفها المغرب

قال السيد يوعابد الحسين، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، إن الحالة الجوية العامة منذ يوم 19 فبراير الجاري، تميزت بتمركز منخفض جوي فوق المغرب مقرون بكتل هوائية باردة في الأجواء العليا والتي أدت إلى عدم الاستقرار في الجو، مضيفا أن هذا المنخفض أدى بتدفق كتل هوائية رطبة من المحيط الأطلسي نحو المناطق الداخلية وبالخصوص السواحل الأطلسية الشمالية للبلاد.

وأضاف يوعابد أن هذا المنخفض، تميز باستمرار تمركزه بالمغرب لمدة 5 أيام ونتجت عنه حالة جوية غير مستقرة مع عواصف وزخات رعدية مصحوبة أحيانا بالبرد، مضيفا أن هذه الزخات الرعدية همت على وجه الخصوص السهول الأطلسية الشمالية، والريف، وشمال الاأقاليم الجنوبية، وكذلك مرتفعات الأطلس والسهول المجاورة.

وتابع أن هذا الاضطراب كان مرفوقا أيضا برياح قوية ومنتظمة جنوبية بالجنوب الشرقي للبلاد والتي أدت إلى انتقال الرمال والغبار من الجنوب الشرقي إلى البحر الأبيض المتوسط وكذا شمال البلاد مما أدى إلى تساقطات مطرية مختلطة بالغبار بشمال البلاد.

وفي ما يخص الحالة الجوية العامة التي همت مدينتي الرباط وسلا، أوضح السيد يوعابد أنه خلال نهار يوم 23 فبراير الجاري، تميزت الحالة الجوية بالرباط وسلا بسقوط الأمطار على منطقة الغرب على شكل زخات رعدية قوية مستمرة لعدة ساعات، مشيرا إلى أن هذه الحالة تميزت باستمرار الزخات الكثيفة لأكثر من 6 ساعات في حين تكون الأمطار الغزيرة في العادة عابرة.

وفي ما يخص التوقعات، قال إن الحالة الجوية يوم الجمعة، تتميز بهطول أمطار وزخات مطرية محلية وفي بعض الأحيان، في كل من الريف، وسايس، والواجهة المتوسطية، وهضاب الفوسفاط وأولماس، واللوكوس، والغرب، وسهول تادلة والرحامنة، ومرتفعات الأطلس الكبير والمتوسط، والجنوب الشرقي وكذا شرق البلاد، هذا فضلا عن تساقط الثلوج فوق قمم مرتفعات الأطلسين الكبير والمتوسط التي يفوق علوها 2000 متر.

ومن المتوقع، حسب المصدر ذاته، أن تهم سحب كثيفة، مصحوبة بأمطار وزخات خفيفة متفرقة، كل من الواجهة المتوسطية الشاوية دكالة ومن المحتمل أن تهم أيضا جهة عبدة.

وابتداء من يوم غد السبت وخلال نهاية الأسبوع، ستتجه الحالة الجوية نحو الاستقرار مع تكون صقيع أو الجليد في الصباح والليل فوق المرتفعات. وقال إن درجات الحرارة ستعرف ارتفاعا تدريجيا.

و.م.ع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *