مؤشر دولي يمنح المغرب معدلا أقل من المتوسط العالمي في ثقة المستهلكين

ياوطن – متابعة

صنف مؤشر “نيلسن” لقياس ثقة المستهلك، المغرب من بين البلدان التي عرفت ثقة مستهلكيها تراجعا خلال الأشهر الأخيرة حاصلا على معدل 83 نقطة وهو معدل أقل من المتوسط العالمي الذي تحدده المؤسسة الدولية في 98 نقطة.

وأوضح المؤشر الذي شمل 63 بلدا حول العالم، وامتدت مدة البحث فيه ثلاثة شهور في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن ثقة المستهلك المغربي عرفت تراجعا بنقطة واحدة خلال الربع الأخير من السنة الحالية مقارنة بالربع الذي قبله، إلا أنه عرف تحسنا طفيفا في عدد من الجوانب التي يدرسها المؤشر.

وأشار تقرير مؤسسة “نيلسن” إلى أن فرص الحصول على وظيفة، تحسنت بنقطة، إذ ارتفعت إلى 37 في المائة مقارنة مع الربع الماضي من السنة، كما أن الشعور اتجاه الحالة المادية للفرد تحسن بنقطة واحدة كذلك، إذ وصل إلى نسبة 39 في المائة، في ما بلغت نسبة الإنفاق المباشر 29 في المائة. وفي هذا الإطار قال واحد من بين كل أربعة مشاركين إنه لم يكن لديهم فائض من المال بعد دفع نفقات المعيشة الأساسية. والحالة هذه تنطبق على جل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

هذا وقد تصدرت الإمارات العربية المتحدة القائمة ببلوغ نسبة ثقة مستهلكيها 109 نقاط بتحسن بلغ خمس نقاط مقارنة مع الربع الماضي من السنة، متبوعة بالمملكة العربية السعودية بمعدل 104 نقاط وهو نفس المعدل الذي حازت عليه باكستان. وتقدم المغرب على مصر التي بلغ معدلها 81 نقطة بتحسن يقدر بثلاث نقاط.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *