مؤشرات الجواهري تكشف أن عجز الميزانية المغربية بلغ 22,8 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى فقط من سنة 2017

ياوطن – متابعة

كشفت مؤشرات بنك المغرب، الذي يوجد على رأسه عبد اللطيف الجواهري، أن عجز الميزانية المغربية بلغ 22,8 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى فقط من سنة 2017، وذلك رغم تقلصه بنسبة 13,1 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وارتفعت المداخيل العادية بنسبة 3,5 في المائة؛ إلى 184,4 مليار درهم، وبذلك تغطي زيادة قدرها 6,1 في المائة في المداخيل الجبائية، وانخفاضا بنسبة 21,6 في المائة في المداخيل غير الجبائية.

أما النفقات الإجمالية فقد ارتفعت بنسبة 1,3 في المائة، لتصل إلى 213,2 مليار درهم، مع ارتفاع نفقات التشغيل بنسبة 1 في المائة إلى 120,1 مليار درهم، ونفقات المقاصة شهدت نموا بنسبة 34 في المائة إلى 11,5 مليار درهم.

نفقات فوائد الدين تقلصت بنسبة 4,1 في المائة إلى 21,5 مليار درهم، وتراجعت نفقات الاستثمار بنسبة 3,7 في المائة إلى 42,1 مليار درهم. بينما تراجع متأخرات أداء مبلغ بقيمة 5,9 ملايير درهم سجل عجزا قدره 28,7 مليار درهم، بارتفاع بلغ 25,1 في المائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2016.

صافي التدفق الخارجي السلبي البالغ 1,8 مليار درهم قد غطته الموارد الداخلية بقيمة 30,5 مليار درهم، وفق بنك المغرب الذي ذكر أن السنة الماضية عرفت تغطية 19,8 مليار درهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *