لجنة حراك جرادة تعلن عن خطوات احتجاجية غير مسبوقة للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين

ياوطن – متابعة

أعلنت لجنة الحراك المحلي بمدينة جرادة عن تصعيد خطواتها الاحتجاجية، باتخاذ خطوات غير مسبوقة، ضمنها صيام وإفطار جماعي في نقاط تجمع المتظاهرين، ومسيرات حاملة للحقائب صوب المحطة الطرقية، ومنذرة بمغادرة المدينة صوب مدن أخرى.

وانطلق البرنامج الاحتجاجي الجديد، ابتداء من يوم الأربعاء 18 أبريل 2018، حيث من المنتظر تنظيم صيام جماعي يوم الخميس من الفجر إلى صلاة المغرب، مع تنظيم إفطار جماعي في كل نقاط التجمع “المنار” و”ولاد عمر” و”حاسي دلال” و”المسيرة”.

ويضم البرنامج النضالي المسطر، تنظيم مسيرة يوم الجمعة صوب مكان وفاة “الشهيد عبد الرحمان”، والذي قضى نحبه داخل ساندريات الفحم، تضامنا مع معتقلي الحراك ومطالبةً بإطلاق سراحهم كافة، كما قرر المحتجون برمجة مسيرة يوم السبت المقبل، صوب المحطة الطرقية لجرادة، حاملين معهم حقائب، وملوحين بمغادرة مدار المدينة، نظرا لعدم توفير بديل اقتصادي يلبي مطالب سكان جرادة.

ويختتم المتظاهرون برنامجهم النضالي، يوم الأحد المقبل، بمسيرة صوب ساحة المنار تلتقي فيها كل نقاط التجمع من أجل مناقشة مستقبل الحراك، بشكل شريف، حسب ما ورد في البرنامج النضالي الجديد للحراك، الذي يهدف اساسا إلى الضغط من أجل إطلاق سراح المعتقلين، وتوفير بديل اقتصادي عن الساندريات التي أودت بحياة العمال.

تجدر الإشارة إلى أن حراك جرادة خلّف العديد من المعتقلين القابعين بالسجن المحلي وجدة، جرى توزيع أكثر من 3 سنوات على أربعة منهم؛ فيما لا تزال المحكمة تتداول في مصير سبعة معتقلين آخرين على خلفية أحداث 14 مارس الدامية التي شهدتها المدينة، على إثر اندلاع مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن العمومي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *