فرحة هيستيرية وأجواء استثنائية في مختلف المدن المغربية بعد تأهل المنتخب المغربي لكأس العالم

ياوطن – متابعة

عاشت الشوارع المغربية فرحة هيستيرية وأجواء استثنائية، بعد انتهاء مباراة المغرب ضد كوت ديفوار، بفوز أسود الأطلس بهدفين لصفر، بفضل هدفي نبيل درار والمهدي بنعطية، وهو ما ضمن تأهل المنتخب المغربي لكاس العالم روسيا 2018، للمرة الخامسة في تاريخه بعد غياب دام عشرون سنة.

وعرفت مختلف مدن المغرب، خروج حشود غفيرة من الساكنة، التي رفعت الرايات المغربية، ورددت النشيد الوطني وأغاني الفرح والانتصار.

وشهدت مختلف الشوارع والساحات بالموازاة مع ذلك، تعزيزات أمنية مكثفة، لتفادي أي حوادث قد تسيء لأجواء الفرح التي تسود المدن المغربية.

هذا وقد بلغ المنتخب المغربي نهائيات كأس العالم 2018، للمرة الخامسة في تاريخه، بعد الأعوام 1970 و1987 و1994 و1998، علما بأنه بلغ الدور ثمن النهائي في مونديال المكسيك 1986، عندما خسر أمام ألمانيا الغربية بهدف نظيف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *