غرباء يقتحمون ثانوية ويتحرشون بالتلميذات ويهددون الأساتذة والأستاذات

نظم تلاميذ الثانوية التأهيلية الادارسة بفاس ومعهم الأطر التربوية للمؤسسة، وقفة إحتجاجية، يوم الثلاثاء 09 أكتوبر، للتنديد بإقتحام عدد من الأشخاص الغرباء للثانوية، وقيامهم بأعمال خطيرة.

وقالت الجامعة الوطنية للتعليم، في بيان لها، إن “غرباء إقتحموا فضاء المؤسسة والتجول بساحتها وقياموا بأعمال خطيرة من تحرش بالتلميذات وتلفظ بكلام نابي وإستفزاز وتهديد الأساتذة والأستاذات وهم بأقسامهم”، مضيفة أن “ما زاد من خطورة الأمر قيام أحدهم برشق نافدة فصل دراسي أدى إلى تحطيم زجاجها مخلفا حالة من الذعر والهلع في صفوف الأساتذة والتلاميذ”.

واكدت الجامعة الوطنية للتعليم أن هذا الحادث شكل “خطر حقيقي على جميع من تواجد بالمؤسسة”، معتبرة أن هذا الإقتحام ينضاف إلى الوضع غير العادي الذي يتسم بالفوضى والتسيب جراء نقص حاد في عدد أطر الإدراة التربوية بالمؤسسة.

وطالبت الجامعة الوطنية للتعليم الإدارة التربوية للمؤسسة ب”تحمل مسؤولستها والتدخل العاجل لمعالجة كل ما من شأنه أن يعيق أداء الرسالة التربوية داخل المؤسسة”، محملة “المسؤولية لكل الجهات المعنية من المديرية الاقليمية بفاس والأكاديمية الجهوية على ما تعانيه معظم المؤسسات التعليمية من نقص حاد في اطر الإدارة التربوية وغياب حراس الأمن الخاص بها”.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *