عطب في إحدى عجلات طائرة “لارام” تؤخر إقلاعها من مطار بفرنسا

عاش زبناء شركة الخطوط الملكية المغربية ليلة بيضاء، يوم الأحد 28 أكتوبر، بعدما تأجلت الرحلة رقم “AT715” لأكثر من 15 ساعة، التي كان مقررا أن تقلهم من مطار نيس بفرنسا نحو مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء.

وبحسب أحد المسافرين المغاربة، فقد بقي حوالي 150 مسافراً، منهم مغاربة وأجانب، عالقين في مطار نيس طيلة الليل.

وأُبلغ ركاب الرحلة “AT715” بأن هذا التأخر سببه حدوث عطب في إحدى عجلات طائرة “لارام”، حيث اضطر المسؤولون لاستقدام واحدة أخرى من مدينة مارسيليا، البعيدة بحوالي 200 كيلومتر، نظراً لعدم وجود واحدة تستجيب لمعايير الطائرة المغربية في مدينة نيس.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *