عجز الميزان التجاري المغربي يسجل ارتفاعا كبيرا ويتجاوز حاجز ال70 مليار درهم

أفاد مكتب الصرف بأن العجز التجاري للمبادلات الخارجية للمغرب تفاقم بنسبة 12,6 في المائة إلى أزيد من 77,8 مليار درهم عند متم غشت 2018، مقابل 69,1 مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وعزا مكتب الصرف، في مذكرة حول مؤشرات المبادلات الخارجية لشهر غشت 2018، هذا التفاقم إلى ارتفاع الواردات (زائد 29,6 مليار درهم) مقارنة بالصادرات (زائد 20,9 مليار درهم)، مضيفا أن نسبة تغطية الصادرات للواردات استقرت عند 77,4 بالمائة.

وأوضح المصدر ذاته أن ارتفاع الواردات بـ 9,4 في المائة إلى 345 مليار درهم هو نتيجة لارتفاع واردات السلع (زائد 27,2 مليار درهم)، لا سيما سلع التجهيز والمنتجات الطاقية، وكذا نفقات الخدمات (زائد 2,4 مليار درهم).

وفيما يتعلق بالصادرات، عزا مكتب الصرف تحسنها إلى ارتفاع صادرات السلع (زائد 16,79 مليار درهم) لا سيما مبيعات قطاع السيارات (زائد 17,8 في المائة)، والفوسفاط ومشتقاته (زائد 17,2 في المائة) وقطاع الفلاحة والصناعات الغذائية (زائد 5,6 في المائة) وقطاع الطيران (زائد 26,9 في المائة) وقطاع النسيج والجلد (زائد 3,3 في المائة)، مضيفا أن عائدات الخدمات ارتفعت بـ 4,1 مليار درهم.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *