صور فوتوغرافية لاحتجاز طالبة بالحي الجامعي بفاس والاعتداء عليها تستنفر المصالح الأمنية

ياوطن – متابعة

تفاعلت ولاية أمن فاس، بسرعة، مع صور فوتوغرافية نشرها موقع إخباري على شبكة الأنترنت، توثق لعلامات وآثار للعنف على جسد فتاة تم تقديمها على أنها طالبة بالحي الجامعي بفاس، وأنها تعرضت لاعتداء جسدي من طرف بعض زملائها الطلبة.

وقد كشف مصدر أمني، بأن المصلحة الولائية للشرطة القضائية التابعة لولاية أمن فاس باشرت فتح بحث قضائي في النازلة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك بغرض تشخيص هوية الطلبة المشتبه فيهم وتوقيفهم والكشف عن جميع خلفيات وملابسات هذا الحادث.

وتشير المعلومات الأولية المتوفرة، أن أربعة طلبة كانوا قد عرضوا زميلتهم الضحية لاعتداء جسدي، يوم الأحد المنصرم داخل الحي الجامعي بمدينة فاس، وذلك لأسباب ستكشف عنها إجراءات البحث التي تباشرها الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة.

وكانت مواقع محلية نشرت خبرا مفاده أن طالبة، تعرضت لما يشبه الإختطاف ليلة أمس الأحد، عند حدود الساعة العاشرة ليلا، من لدن أربعة طلبة ينتمون لأحد الفصائل السياسية الطلابية، واعتدوا عليها بالضرب، وكانت محتجزة بالحي الجامعي سايس، الى أن تدخل مدير الحي لنقلها الى المستشفى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *