شريط فيديو يحتوي على تهديدات لرجال الشرطة يستنفر المصالح الأمنية بالدار البيضاء

فتحت المديرية العامة للأمن الوطني بحثا قضائيا إثر نشر شريط فيديو على شبكة الأنترنت يظهر فيه شخص على متن سيارة وهو يتلفظ بعبارات القذف والسب والشتم في حق عناصر الشرطة بمنطقة أمن مديونة، ويستخدم عبارات التهديد بارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص وفي حق موظفين عموميين.

المديرية العامة، في بلاغ لها، أوردت أن عناصر الشرطة القضائية بأمن مديونة التابعة لولاية أمن الدار البيضاء كانت قد باشرت الأسبوع المنصرم مجموعة من التحريات والأبحاث الميدانية لتوقيف شقيق الشخص الذي يظهر في الشريط، لكونه يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل محاولة القتل المقرون بعدة جنايات وجنح، من بينها التغرير بقاصر وهتك العرض.

وأضافت المديرية أنه في أعقاب هذا التدخل الأمني، نشر المعني بالأمر الشريط المذكور الذي ينطوي على قذف صريح في حق عناصر الشرطة، وتهديد بارتكاب جنايات وجنح، وهو ما استدعى إشعار النيابة العامة المختصة وفتح بحث قضائي في موضوع هذه الاتهامات، وكذا بشأن أفعال التهديد التي استخدمها المعني بالأمر.

وأكدت المديرية أنها حريصة على تطبيق القانون في حق كل من ثبت تورطه في استخدام اتهامات كيدية للمساس بالاعتبار الشخصي لموظفيها، أو للتأثير في مهمتهم المتمثلة في مكافحة الجريمة وتوقيف مرتكبيها.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *