شاب حامل للماستر يقدم على محاولة الإنتحار وسط استنفار أمني كبير وتجمع لحشود المواطنين

أقدم يوم الأربعاء 28 نونبر 2018، شاب على محاولة الإنتحار أمام مقر عمالة سيدي سليمان، و ذلك بشرب مادة “الماء القاطع”، وسط استنفار أمني كبير و تجمع لحشود المواطنين.

و بث ذات الشاب تسجيلاً مباشراً على الفايسبوك، وهو يتجه لمقر عمالة سيدي سليمان حاملاً قنينةً بها مادة “الماء القاطع”، للإقدام على الإنتحار، حيث قال أنه “حامل لشهادة الماستر وحقه ضاع وتم الحجز على أثاث له بقيمة 2 مليون وبقعتين أرضيتين كان يود تشييد منزله عليهما و تم تشريده وانتظر سنوات” دون أن يشير بالتحديد للجهة التي قامت بذلك.

و أضاف في التسجيل المباشر الذي تناقله نشطاء الفايسبوك أنه سيقدم على الإنتحار علناً أمام العموم، حيث قال “نموتو حنا و يعيشو هوما… سأنهي حياتي أحسن من أبقى لأني إنسان مثقف و عندي الماستر”.

مصادر متطابقة قالت أنه تم نقل الشاب على وجه السرعة للمستشفى الإقليمي لتلقي العلاج بسبب خطورة وضعيته الصحية بعد شربه لمادة “الماء القاطع”.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *