سلطات الدار البيضاء ترحل عشرات المهاجرين الأفارقة أياما قليلة بعد نشوب مواجهات عنيفة بينهم وبين مواطنين مغاربة

ياوطن – متابعة

شرعت السلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء في عملية ترحيل العشرات من المهاجرين الأفارقة المتواجدين بالقرب من محطة أولاد زيان، والغير مستوفي شروط الإقامة، عبر حافلة صوب إحدى المدن المغربية، حيث جرى نقل الفوج الأول الذي ضم خمسين فردا، مساء يوم الثلاثاء، على أن يتم استكمال العملية ابتداء من مساء يوم الأربعاء، وطوال الأيام المقبلة، إلى حين ترحيلهم جميعا من الدار البيضاء.

وشرعت السلطات المحلية، مدعومة بالعناصر الأمنية، في تنقيل وجمع المهاجرين المتحدرين من دول جنوب الصحراء، المنتشرين على طول طريق “أولاد زيان”، والذين يمتهنون التسول أمام إشارات المرور، فيما لازال آخرون مرابطين بالملعب المتواجد قرب المحطة الطرقية، الذي بات يشكل “مخيما” خاصا بهم، حيث تعرف المنطقة المذكورة انتشارا واضحا للعشرات من المواطنين المتحدرين من دول جنوب الصحراء المقيمين بشكل غير قانوني، حيث ينتشرون على طول شارع “المحطة” بشكل جماعي، ويمتهنون التسول أمام إشارات المرور.

وتأتي هذه الخطوة من طرف السلطات المحلية بالدار البيضاء تزامنا مع الزيارة التي يقوم بها الملك محمد السادس إلى العاصمة الاقتصادية، وكذا بعد أيام قليلة على واقعة إضرام النار في حديقة بالقرب من محطة “أولاد زيان”، ونشوب مواجهات عنيفة بين مواطنين مغاربة ومهاجرين من دول جنوب الصحراء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *