سرقة وكالات تحويل الأموال مع تخريب كاميرات المراقبة وسرقة أقراص التسجيل يستنفر المصالح الأمنية

حالة من الاستنفار الكبيرة عاشتها مصالح الأمن بمختلف أصنافها بمدينة سطات، يوم الاثنين 05 نونبر، بعد تعرّض وكالة لتحويل الأموال للسطو، والاستيلاء على مبلغ مالي يفوق 3 ملايين سنتيم، مع تكسير كاميرات المراقبة، من قبل مجهولين.

وكانت وكالة تحويل الأموال الكائنة بحي السلام الشطر الرابع غرب مدينة سطات، قد تعرّضت في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين لتكسير الباب والاستيلاء على مبلغ مالي مع تخريب كاميرات المراقبة وسرقة أقراص التسجيل لمحو معالم الجريمة.

وأضافت المصادر ذاتها أن عناصر من الأمن العمومي والمصلحة الولائية للشرطة القضائية، وأفراد من الشرطة العلمية، وممثل عن السلطات المحلية بالمقاطعة السادسة، انتقلوا إلى حي السلام، حيث قاموا بمعاينة الوكالة موضوع السرقة ومسح محيط الجريمة للوصول إلى الجاني أو الجناة.

تجدر الإشارة إلى أنها العملية الثانية التي عرفها إقليم سطات في أقل من شهر، بعدما سبق تسجيل عملية سطو على وكالة لتحويل الأموال والاستيلاء على ما يفوق عشرة ملايين سنتيم وسرقة كاميرات المراقبة وأقراص التسجيل بالجماعة الترابية قيصر خلال الأسبوع ما قبل الماضي، ما تزال عناصر المركز القضائي بسطات تسابق الزمن لكشف خيوطها وتوقيف الفاعل أو الفاعلين.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *