دراسة دولية تكشف أن 30% من المغاربة يشتغلون في مهن لا تتناسب مع تكوينهم

كشفت دراسة أنجزتها الشركة العالمية “كاسبيرسكي لاب” المتخصصة في أمن المعلومات، مع مكتب الدراسات “أفيرتي” أن 30 في المائة من المغاربة يشتغلون في مهن لا تتناسب مع تكوينهم الأولي.

وحسب الدراسة، فإن نتائج البحث حول تصور و واقع مهن الأمن المعلوماتي في المغرب، والذي تمت إماطة اللثام عن نتائجه يوم الاثنين 26 نونبر 2018، أفادت أن ما يقرب 30 في المائة من المستجوبين، من أصل 750 من المهنيين المغاربة الموزعين على أربعين مدينة، لا يعملون حاليا في المجال الذي تلقوا فيه تكوينهم.

و أفادت الدراسة، أن الأسباب التي تمت إثارتها أولًا هي الافتقار إلى الفرص (51 في المائة)، وهو معدل يصل إلى 66 في المائة بالنسبة إلى النساء، واكتشاف وظيفة أكثر إثارة للاهتمام (29 في المائة)، أو الحصول على أجور أعلى (20 في المائة).

و تم إنجاز هذه الدراسة، في شهر أكتوبر الماضي، حيث تزيد أعمار الفئة المستجوبة على 21 سنة، ومعظمهم من الموظفين (33 في المائة)، والأطر (23 في المائة)، والمهن الوسيطة (14 في المائة)، ومديري المقاولات الصغيرة والمتوسطة (10 في المائة).

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *