خطة جديدة لحكومة العثماني من أجل فرض اقتطاعات جديدة من رواتب الموظفين

ياوطن – متابعة

كشف المكتب التنفيذي للكنفدرالية الديموقراطية للشغل عن مخطط جديد تعد له حكومة سعد الدين العثماني من أجل التمكن من تسليط سيف الاقتطاع مجددا على رواتب الموظفين ومستخدمي القطاع الخاص.

وحسب بلاغ صادر عن المركزية النقابية، فإن الحكومة تعتزم الرفع من مساهمات الموظفين والمستخدمين في التغطية الصحية مقابل توسيعها لتشمل والدي المؤمن له، إلا أن الخطير في الأمر هو أن زيادة المساهمة ستكون إجبارية ويحددها مرسوم حتى وإن كان والدا الموظف قد رحلا عن الدنيا أو يتوفران على نظام تغطية صحية خاص بهما.

واعتبرت الكنفدرالية أنها عارضت بشدة هذه الخطة الحكومية وطالبت بضرورة جعل هذا التوسيع اختياري يأتي بطلب من الموظف إذا كان والداه على قيد الحياة ولا يشملهما أي نظام للتأمين الصحي، مضيفة أن موقفها هذا جعل بعض الجهات تحاول الترويج للمغالطات وإظهار أن الكنفدرالية الديموقراطية للشغل هي المعرقلة لهذا المشروع الاجتماعي الهام.

وشددت المركزية النقابية في بلاغها أن تمرير هذا المشروع سيعني بالضرورة تخفيض أجور الآلاف من الموظفين والمستخدمين رغما عنهم وبدون وجه حق لكونهم لا يحتاجون أصلا إلى الاستفادة من هذا الامتياز .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *