تلوث مياه مدينة طنجة يخرج “أمانديس” والـ” ONEE” عن صمتهما

كشف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب وشركة “أمانديس” المفوض لها تدبير قطاع المياه والكهرباء بمدينة طنجة، أن مياه الشرب الموزعة بمدينة طنجة ونواحيها “مطابقة لمعايير الجودة المعمول بها وطنيا”.

وجاء ذلك على خليفة ردود الفعل الغاضبة التي عبر عنها مجموعة من ساكنة مدينة طنجة، بعدما قالوا إنه تغير طعم مياه الصنابير، وأصبح غير صالحا للشرب ما جعل مذاقها “غير مستساغ”، واضطر العديد منهم إلى شراء المياه المعدنية.

“أمانديس” والـ onee أوضحا في بلاغ مشترك، أن “عينات أخذت من مختلف نقاط التوزيع وعبر الشبكة وتم تحليلها من طرف المختبر العمومي للتجارب والدراسات، وتؤكد نتائج التحاليل صحة وسلامة مياه الشرب الموزعة ومطابقتها لمعايير الجودة المعمول بها وطنيا.

وأشارت المؤسستان إلى أن تزويد ساكنة مدينة طنجة ونواحيها بالماء الصالح للشرب يمر عبر مرحلتين، مرحلة الإنتاج التي يقوم بها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ثم مرحلة الاستقبال والتوزيع الذي تقوم به شركة أمانديس.

وأضاف البلاغ أنه “خلال المرحلتين يخضع الماء لمراقبة مختبرية على مدار الساعة من طرف مختبرات محلية متمركزة بوحدات الإنتاج الرئيسية التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ثم إلى مراقبة دورية من طرف مختبر مركزي معتمد تابع لنفس المكتب”.

وفيما يخص التوزيع، تقوم شركة أمانديس عبر مختبرها بمراقبة مستمرة لجودة المياه الموزعة،حيث تأخذ المصالح المختصة بالشركة عينات من الماء قبل وأثناء وبعد توزيعه على زبائنها، قصد إخضاعها للتحليل البكتريولوجي والفيزي-كيميائي في مختبرها لمراقبة جودة الماء، من أجل التأكد من مطابقتها لمعايير الجودة والسلامة المعمول بها وطنيا، حسب البلاغ ذاته.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *