تفكيك مخيم للمهاجرين السريين الأفارقة بمحطة “قطار فاس” يتسبب في اندلاع حريق

اندلعت النيران، صباح يوم الأحد 08 يوليوز 2018، بمخيم للمهاجرين السريين المنحدرين من دول جنوب الصحراء الكبرى، بمحاذاة محطة القطار بمدينة فاس، دون أن يتم تسجيل أي إصابات بشرية.

السلطات المحلية لولاية جهة فاس-مكناس أوردت أنه أثناء إخلاء عقار تابع للمكتب الوطني للسكك الحديدية موجود بجوار محطة القطار الرئيسية بفاس تم تسجيل اندلاع حريق سيطر عليه أفراد الوقاية المدنية في حينه.

وقد خلّف الحريق إتلاف 50 مخبأ بلاستيكي وانفجار 7 قنينات غاز من الحجم الصغير كان المعنيون بالأمر يستعملونها للطهي بالمكان المذكور.

وكانت السلطة الولائية قد قامت، بتنسيق مع المصالح الأمنية واللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، باتخاذ كافة الإجراءات من أجل إخلاء العقار المشار إليه الذي يعيش فيه أزيد من ألفي لاجئ من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وقد سبق للسلطات قد أخبرت المهاجرين بضرورة إخلاء المخيم، تنفيذا لمقرر قضائي يقضي بإخلاء المخيم إثر دعوى رفعها المكتب الوطني للسكك الحديدية في هذا الشأن.

قرار إخلاء المخيم جرى تبليغه إلى المهاجرين المعنيين قبل أشهر من لدن السلطات المحلية، حيث كان مقررا تفكيك المخيم شهر أكتوبر من السنة الجارية، لكن جرى تمديد لأشهر، حيث أورد حينها حقوقيون أن “القرار قانوني ولا يمكن مناقشته، غير أننا مقبلون على فترة البرد والأمطار، واللاجؤون يطالبون بتأخير التنفيذ إلى ما بعد فصل الشتاء”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *