تراجع كبير في المنتوج الفلاحي وقطيع الماشية يواجه الجوع والعطش بالشرق

ياوطن – متابعة

عرف الموسم الفلاحي للسنة الفلاحية الأخيرة بجهة الشرق ظروفا غير عادية وصفت بالخطيرة طبعها ضعف التساقطات المطرية إلى درجة الجفاف الحاد والمزمن، بالإضافة إلى الاجتياح الحاد للبرد القارس خلال شهر نونبر 2015 ويناير وفبراير 2016، وبلوغ درجات الحرارة مستويات قياسية خلال شهر غشت من نفس السنة.

وقد انخفضت نسبة التساقطات لهذه السنة بأكثر من 80 في المئة مقارنة مع السنة السنوات الماضية، الشيء الذي أثر على ما تبقى من البرتقال والخضر وكلأ البهائم والماشية ومنتوج الزيتون والحوامض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *