برلمانيتان هولنديتان تأسفان لعدم زيارة الحسيمة بعد منعهما من طرف السلطات المغربية

ياوطن – متابعة

نشرت النائبة البرلمانية كاتي بيري، عن حزب العمل الهولندي، تدوينة على صفحتها الرسمية بموقع “الفايسبوك”، تفيد بعدم السماح لها، وزميلتها النائبة البرلمانية وزيرة هولندا للتجارة الخارجية والتعاون سابقاً، ليليان بلومن، بالقيام بزيارة إلى مدينة الحسيمة لمتابعة آخر تطورات حراك الريف، قصد رفع تقرير إلى البرلمان الهولندي.

وأكدت كاتي بيري في تدوينتها عدم حصولها وزميلتها على إذن من السلطات المغربية للذهاب إلى الحسيمة، وإجراء مناقشات مع عائلات المعتقلين.

وكتب كاتي في تدوينتها: “تم الإعلان عن زيارتنا إلى المغرب قبل شهرين، ومع ذلك لم نسمع إلا الليلة الماضية أن هذا الجزء من برنامجنا لا يمكن له أن يستمر، وسنغادر المغرب قبل الأوان”.

وأضافت: “التقينا مع أفراد عائلات معتقلي حراك الريف في الدار البيضاء، وتحدثنا مع محامين من لجنة الدفاع، لكننا نتأسف لكوننا لم نتمكن من زيارة منطقة الريف”.

وكشفت كاتي أنهما تحدثتا مع وزير العدل والنائب العامّ وبرلمانيين مغاربة، وأن “السلطات المغربية أخبرتنا بأنه يرحب بنا في موعد لاحق لزيارة الحسيمة”.

يذكر أن النائبتين البرلمانيتين كانتا قد زارتا المغرب يوم الاثنين 09 أبريل الجاري، وحضرتا محاكمة قائد حراك الريف، ناصر الزفزافي، يوم الاثنين 09 أبريل 2018 بالدار البيضاء، كما التقيتا بكل من نور الدين مضيان ورفيعة المنصوري، النائبين البرلمانيين عن إقليم الحسيمة، في مقر مجلس النواب.

على يمين الشاشة البرلمانية كاتي بيري وعلى يسار الشاشة ليليان بلومن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *