بالفيديو… بنكيران يقصف حكومة العثماني ويقول: “رمي أولادنا لأجسادهم في البحر مؤشر على الفشل الذريع”

تعرض رئيس الحكومة المعفى، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية السابق عبد الإله بنكيران، لتهميش كبير من طرف قيادة حزب البيجيدي وذلك خلال المجلس الوطني الاستثنائي الذي انعقد اليوم سبت 15 شتنبر.

وقد غابت قيادات حزب العدالة والتنمية عن استقباله، كما جرت العادة في العديد من مثل هذه المناسبات الحزبية، وعند دخوله إلى قاعة انعفاد المجلس الوطني الاستثنائي، جلس بنكيران في كرسي مثله مثل أي عضو في الحزب، دون أن يكترث إليه أحد ودون أن تُعطى له فرصة الإدلاء بدلوه في القضايا المثارة حاليا على الصعيد الوطني.

وقد استغل عبد الإله بنكيران، فرصة وجود الصحافة لدى وصوله إلى مكان تنظيم المؤتمر، ليعنرف بكونه مهمش من طرف قيادات الحزب، إذ أشار في تصريحاته، إلى أن “قياديي العدالة والتنمية لا يرغبون في أن يتحدث، لذلك فضل السكوت والتزام الصمت وعدم الخوض في المواضيع المثارة حاليا”.

ورغم ذلك فقد وجه بنكيران رسائل تضمنت قصفا مباشرا للعثماني ولسياسة حكومته، حيث قال في تصريحات الصحفية، أن “رمي المغاربة لأجسادهم في البحر، بطرح على الحكومة في المغرب أسئلة كبيرة من قبيل النموذج التنموي، والريع، وزواج السلطة بالمال…”، مؤكدا أن ‘هناك فرق كبير بين الاحتجاج والمغامرة بالنفس في البحر بغرض الهجرة السرية”، لأن ذلك يعني حسب بنكيران أن “الأمور ليست بخير في البلاد، وهو مؤشر على الفشل الذريع”.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *