اندلاع مواجهات بين الأمن ومحتجين بخريبكة بسبب وقفة تضامنية مع حراك الريف

ياوطن – متابعة

شهدت مدينة خريبكة، ليل الجمعة، مواجهات بين القوات العمومية وبين عدد من المحتجين، نتيجة منعهم من تنظيم وقفة احتجاجية بساحة المجاهدين وسط خريبكة، استجابة لنداء “الجبهة المحلية ضد الحݣرة بخريبكة” من أجل “التضامن مع الحراك الشعبي في الريف، وباقي الحِراكات على الصعيد الوطني، ومن أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفياتها”، حسب نداء الحركة.

وانطلقت المواجهات مباشرة بعد تدخل السلطات المحلية والقوات العمومية لتفريق الوقفة، وهو ما تسبب في إصابة بعض المشاركين فيها، فيما لم يسلم من التعنيف عدد من الصحفيين الذين حاولوا تغطية الأحداث عن قرب، منهم من أصيب بسبب التدافع الناتج عن التدخل الأمني، ومنهم من تعرض للتعنيف المباشر من لدن العناصر الأمنية.

وأسفر التدخل الأمني لمنع الوقفة عن تحويل الوقفة إلى مسيرة صغيرة عبر زنقة أبي شعيب الدكالي، حيث ردد الغاضبون شعارات من قبيل “سلمية سلمية، لا حجرة لا جنوية”، قبل أن يعمد بعضهم إلى رشق القوات العمومية بالحجارة؛ وهو ما دفع أصحاب المحلات التجارية إلى إغلاق أبوابها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *