الوكالة الوطنية للتأمين الصحي تؤكد عدم تغير المسطرة الجاري بها العمل للحصول على “راميد”

أكدت الوكالة الوطنية للتأمين الصحي أن المسطرة الجاري بها العمل فيما يتعلق بالحصول على بطاقة “راميد” لم تعرف تغييرا منذ انطلاق المرحلة التجريبية سنة 2008، بما في ذلك تعميم النظام سنة 2012.

المؤسسة نفسها أكدت أن الفقراء معفون من المساهمة المالية في “راميد”، وأن الجماعات الترابية هي التي تؤدي 40 درهما عن كل مستفيد من هذه الفئة، وتدفع 120 درهما سنويا عن كل فرد في وضعية هشاشة، في حدود 600 درهم للأسرة الواحدة.

وكان المئات من الفقراء والمعوزين المسجلين بنظام التغطية الصحية “راميد”، قد تلقوا مفاجأة من العيار الثقيل، وذلك بعد توصلهم برسائل عبر البريد تطالبهم بالأداء مقابل تسلم بطائقهم الجديدة.

يومية “المساء” قالت أنه قد تم إخباره المئات من المسجلين في بطائق “راميد”، بأن بطائق المساعدة الطبية موجودة لدى المصالح الإدارية والسلطات المحلية حسب مقر السكن، ولسحب البطاقة يجب تأدية مساهمة مالية حددت في 480 درهما بشبابيك بريد المغرب تحت رقم حساب سجل بالإرسالية ذاتها.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *