المغرب يسجل انخفاضا كبيرا في حجم إنتاجه من الصيد البحري بتراجع قدره 12 في المائة

أفاد المكتب الوطني للصيد بأن حجم منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي التي جرى تفريغها بلغت نحو 736 ألف و265 طن عند متم شهر غشت 2018، وذلك بتراجع قدره 12 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضح المكتب، في مذكرة تضمنت إحصائيات حول الصيد الساحلي والتقليدي بالمغرب بالنسبة لشهر غشت 2018، أن القيمة التسويقية لمنتوجات الصيد الساحلي والتقليدي التي جرى تفريغها برسم الأشهر الثمانية الأولى من 2018، تقدر بأزيد من 5 ملايير درهم، أي بتحسن نسبته 4 في المائة مقارنة مع نهاية شهر غشت 2017.

وأضافت المذكرة أن حجم الكميات المفرغة من الطحالب عرف انخفاضا بنسبة 28 في المائة ليصل إلى 3.763 طن، بينما سجل حجم الكميات المفرغة من الصدفيات (451 طن) والسمك الأبيض (40.922 طن) والمحار (3.004 طن) والأسماك السطحية (655.466 طن) ورأسيات الأرجل (32.661 طن ) انخفاضات على التوالي ب22 و18 و13 و11 و9 في المائة.

وحسب المصدر ذاته ، فقد تم تفريغ ما مجموعه 15.792 طنا من منتوجات الصيد الساحلي والتقليدي على مستوى مداخل الموانئ المتوسطية، بانخفاض قدره 12 في المائة مقارنة مع شهر غشت 2017، في حين سجلت الكميات المفرغة على مستوى الموانئ الأطلسية انخفاضا قدره 12 في المائة كذلك ، لتبلغ 720 ألف و473 طن.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *