المشاورات الحكومية بعد الزلزال السياسي لن تخرج عن إطار أحزاب الأغلبية والعثماني له سلطة الاقتراح فقط

ياوطن – متابعة

علاقة بالمشاورات الحكومية لتعويض الوزراء الذين أطاح بهم “الزلزال الملكي”، قال مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني،  إن “رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، منخرط في تنفيذ ما جاء في بلاغ الديوان الملكي”، مسجلا أن “المشاورات تتم مع الأحزاب المعنية في إطار الأغلبية”، وأن للعثماني “الحق في توسيع التشاور”.

وفِي هذا الصدد أكد الوزيرخلال الندوة الصحافية التي عقبت المجلس الحكومي، يوم الخميس،  أن القرار المتخذ سيتم في إطار أحزاب الأغلبية، وأن العمل مؤطر بما جاء في بلاغ الديوان الملكي، موردا: “سبق لرئيس الحكومة أن ذكر بكون الارتباط بالشؤون الإفريقية جزءا من مشروع التعديل. والنتائج ستعلن في إطارها المؤسساتي. ورئيس الحكومة له سلطة الاقتراح فقط”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *