الكروج يهاجم “الفيفا” بعد انكشاف “مؤامرتها” ضد الملف المغربي لاستضافة مونديال 2026

ياوطن – متابعة

عبر البطل العالمي والأولمبي السابق في سباقات المسافات المتوسطة، هشام الكروج، عن استياءه من طريقة تعامل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” مع الملف المغربي لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026.

وأكد الكروج لموقع “لوفيغارو” الفرنسي، أن التعديلات المثيرة للجدل التي طالت بعض قواعد وقوانين الترشيح لاستضافة المونديال، كشفت تناقضا في خطاب “الفيفا” الذي يحمل لبسا وغموضا كبيرين.

وأضاف الكروج، أن “فيفا” يروج في أقواله أحقية الدولة السائرة في طريق النمو بتنظيم كأس العالم، لكن من حيث الأفعال فإن المونديال يسند تنظيمه إلى البلدان الغنية.

وأضاف صاحب ذهبيتي أثينا في مسافة 1500 متر و5000 متر، “الإتحاد الدولي لكرة القدم شرع في وضع معايير تعجيزية، وأن تغيير القوانين وسط المنافسة بين الطرفين للحصول على تنظيم مونديال 2026 يعتبر ضربا للروح الرياضية والمنافسة الشريفة”.

وبعثت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، الجمعة 06 أبريل، رسالة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، أكدت من خلالها أنها سجلت جواب “الفيفا” القاضي بأن رئيسها ليس طرفا في إسناد تنظيم كأس العالم فيفا 2026 بالرغم من رئاسته لهذا المجلس وتوفره على صوت.

وذكرت “فيفا” أن الشروط المحددة بوضوح مسبقا هي المعمول بها، عند فتح باب الترشيحات في 2017 هي نفسها المعمول بها.

وأضاف “فيفا” أن نظام “تاسك فورس” يوفر ببساطة منهجية لتقييم وتوثيق مدى تلبية العروض المقدمة للمتطلبات اللازمة في بعض المجالات الرئيسية..

وأضاف أن “معظم المعايير المستخدمة في نظام التصنيف ليست شرطًا لا غنى عنه، يتم من خلاله الإقصاء لأحد الملفات، ولكن ببساطة عناصر موضوعية تشكل جزءًا من نظام التقييم للعرض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *