القدس تخرج قواعد فيدرالية اليسار للاحتجاج أمام القنصلية الأمريكية بالدار البيضاء في ظل غياب لافت لأبرز وجوهها

ياوطن – متابعة

اختار أعضاء فيدرالية اليسار الديمقراطي بالدار البيضاء، مساء يوم الجمعة، الاحتجاج أمام مقر القنصلية الأمريكية بشارع مولاي يوسف، تعبيرا عن رفضهم لقرار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب، القاضي بنقل سفارة بلاده من عاصمة إسرائيل تل أبيب إلى القدس.

وردد أعضاء فيدرالية اليسار الديمقراطي، مجموعة من الشعارات الرافضة لقرار الولايات المتحدة الأمريكية، الذي جعل القدس عاصمة للكيان الإسرائيلي.

وأكد المحتجون من قواعد الفيدرالية على أن مشاركتهم في هذه الوقفة الاحتجاجية هي “تعبير منهم عن أن المغاربة يعتبرون القضية الفلسطينية بمثابة قضية وطنية”، مؤكدين أن احتجاجهم ولو بالكلمة “تعبير عن عدم اعتراف المغاربة بشيء اسمه إسرائيل، فبالأحرى جعل القدس عاصمة لها”.

هذا وقد طرح غياب الوجوه البارزة للفيدرالية على مستوى العاصمة الاقتصادية، وعلى رأسها نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد والمقيمة في مدينة الدار البيضاء، أكثر من علامة استفهام.

يشار إلى أن كافة القوى الوطنية دعت أعضاءها وعموم الشعب المغربي إلى المشاركة في المسيرة الوطنية، التي ستحتضنها العاصمة الرباط يوم الأحد 10 دجنبر، تعبيرا من المغاربة عن رفضهم للقرار الأمريكي، الذي أثار موجة غضب في مختلف دول العالم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *