السلطات الأمنية تلجأ إلى استعمال”القوة” من أجل تفريق وقفة للحركة الأمازيغية وسط مدينة الناظور‎

ياوطن – متابعة

استعملت السلطات الأمنية بالناظور القوة العمومية لتفريق وقفة احتجاجية دعت إليها الحركة الثقافية الأمازيغية، الناشطة بالكلية متعددة التخصصات بسلوان؛ والتي انطلقت عشية يوم الأحد 04 مارس 2018 بساحة التحرير وسط مدينة الناظور.

تدخل القوة العمومية جاء بعد رفض المحتجين الاستجابة لنداء فض الوقفة الذي تلاه عميد الشرطة الحامل للشارة، لتتم مطاردة النشطاء بالشوارع والأزقة بعدها؛ فيما تم توقيف أحدهم ونقل إلى مقر الشرطة.

المحتجون أعلنوا أن احتجاجهم جاء للمطالبة بالإفراج عن معتقلي الحركة الثقافية الأمازيغية والموقوفين على خلفية “حراك الريف” بسجون المملكة، وللتنديد بـ”الهجومات التي تطال مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية بتازة”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *