الدرك ينجح في القبض على المؤذن الذي قتل زميله في الفجر بسبب صراع حول من يؤذن

تمكنت عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية سيدي بنور، من القبض على قاتل موذن مسجد دوار ولاد لحسن، والذي كان فارّا بضواحي سيدي بنور، بعد أن ارتكب جريمته على خلفية صراع حول منصب المؤذن.

وكانت جماعة الجابرية، قد شهدت فجر يوم الإثنين فاتح أكتوبر، حادثة غريبة، عندما قام شخص في الأربعينيات من عمره بقتل مؤذن مسجد دوار ولاد لحسن الحديث البناء، على خلفية صراع حول منصب مؤذن المسجد.

وأفادت تقارير إعلامية محلية أن تفاصيل الواقعة، تعود، إلى كون الجاني كان في صراع مع فقيه المسجد الحديث البناء، حول منصب المؤذن، حيث كان الجاني يريد أن يتم تنصيبه كمؤذن رئيسي للمسجد غير أن مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية، رفضت ذلك، وعينت الضحية مؤذنا رسميا بالمسجد، وهذا ما لم يستسغه الجاني.

ودخل القاتل في مناوشات مع المؤذن فجر يوم الإثنين فاتح أكتوبر، عقب آذان صلاة الفجر، معتبرا أنه غير كفؤ وليس له الأهلية للقيام بدور الموذن، وتطور الجدال إلى عراك، قام خلاله الجاني بخنق الإمام وضرب رأسه على الحائط عدة مرات، حتى سقط صريعا، وفر القاتل بعد ذلك إلى وجهة مجهولة، قبل أن تتمكن عناصر الدرك من إيقافه يوم الثلاثاء 02 أكتوبر.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *