الدرك يفتح تحقيقا إثر العثور على طفل غريق في واد امتلأ بسيول الأمطار الرعدية

فتحت عناصر الدرك الملكي بجماعة العامرية قيادة بني عامر بإقليم السراغنة، يوم الاثنين فاتح أكتوبر، تحقيقا أوليا لجمع المعطيات التي يمكن أن تفيد في توضيح حقيقة وفاة طفل في السادسة من عمره.

وقد وجد الطفل غريقا بواد تساوت المحاذي لدوار أولاد عياد جماعة العامرية قيادة بني عامر، والذي يعرف جريانا للمياه إثر الفيضانات الأخيرة التي عرفتها المنطقة، بعد التساقطات المطرية الرعدية.

وانتقلت السلطة المحلية، رفقة رئيس الجماعة وفرقة من الدرك الملكي، إلى مكان الحادث، فور توصلهم بإشعار في الموضوع، ليشرفوا على انتشال جثة الطفل بمساعدة سكان الدوار المذكور.

وأشرفت عناصر الدرك الملكي، بأمر من النيابة العامة المختصة، على نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي السلامة بمدينة قلعة السراغنة، لإخضاعها للتشريح الطبي قبل تسليمها إلى أهل الطفل.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *