الخطوط الملكية المغربية تنفي عن نفسها صفة “الميز العنصري” بعد احتجاج وزير ليبيري

خرجت الخطوط الملكية المغربية عن صمتها، وقدمت روايتها بخصوص فيديو الوزير الليبيري “Eugene Fahngon”، والذي ظهر فيه يحتج على مسؤول من “لارام” في مطار محمد الخامس، ويتهم شركة الطيران المغربية ب”التمييز العنصري ضد الأفارقة”.

الخطوط الملكية المغربية “لارام”، قالت في بيان لها، أن “الحادث وقع يوم 10 غشت بمطار محمد الخامس بعد إلغاء رحلة الدار البيضاء ومانروفيا وتحويلها غلى يوم 11 غشت”، وأوضحت أنه “بعد التأجيل تم نقل 10 مسافرين إلى فندق خارج المطار، بينهم ليبيريين ولكن عندهم الجنسية الأمريكية التي تخول لهم دخول المغرب دون الحاجة للفيزا”.

وأضافت الخطوط الملكية المغربية أن “50 راكبا آخر من ليبيريا كان يلزمهم الفيزا ليدخلوا المغرب ولهذا لم يكن من الممكن السماح لهم بمغادرة المطار والذهاب للفندق”.

وكانت الوزير الليبيري “Eugene Fahngon”، ومعه العشرات من المسافرين الأفارقة، قد ظهروا في شريط فيديو، وهم يحتجون على مسؤول بشركة الخطوط الملكية المغربية، بسبب ما أسموه “التمييز العنصري” ضدهم بعدما تم نقل مسافرين أمريكيين للفندق وترك مسافرين من ليبيريا يبيتون في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، بسبب الاضطرابات التي تسببت فيها إضراب الربابنة.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *