الحكم على أستاذ جامعي ب 100 مليون كتعويض لأحد زملائه بسبب شتمه في تدوينات فايسبوكية

قضت ابتدائية أكادير أخيرا بمؤاخذة أستاذ جامعي بإحدى كليات اأكادير والحكم عليه بغرامة مالية قدرت ب 30 ألف درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى، وبقبول المطالب المدنية شكلا وموضوعا، والحكم عليه بأداء تعويضا قدره 100 مليون للمطالب بالحق المدني، وهو أستاذ جامعي أيضا بالكلية نفسها، بعد متابعته بجنحة السب والقذف عبر تدوينات فيسبوكية.

وحسب ما أوردته يومية “الصباح” في عددها ليوم الاثنين 03 دجنبر الجاري، فإن تفاصيل القضية تعود عندما تقدم منسق ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الأمنية بكلية الحقوق إبن زهر ، بشكاية مباشرة إلى النيابة العامة، يفيد فيها أنه تعرض للسب والقذف والشتم من طرف أستاذ جامعي عبر استغلال صفحته الرسمية المفتوحة للعموم ليطلق العنان لإتهامه بالفساد، وأنه سرطان يتعين استئصاله، كما وصفه بالصبي  من خلال تدوينة قال فيها: “تقلش القضاء الجالس في ماستر العلوم الجنائية بكلية ابن زهر للحقوق ليدرسهم الصبيان”.

وأضاف الأستاذ في شكايته أن المتهم وصفه في تدوينته بـ”الأمي” قائلا: “ماذا تنتظرون من رجال القضاء حينما يخضعون للأميين من أجل نيل شهادة الماستر… بئس مصير العدل في المغرب“، حسب تعبير المتهم في تدوينته.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *