الجيش الملكي يتعاقد مع شركات دولية لتحصين الأمن المعلوماتي وتعزيز أنظمة المراقبة

يعتزم الجيش الملكي و إدارة الدفاع الوطني إعداد استراتيجية كبيرة لتحصين الأمن المعلوماتي للمغرب و تطويره بعد أن انتقل جنرالات و مسؤولين كبار إلى دول مثل الهند للإستفادة من خبرات شركات كبيرة تعمل في مجال التكنولوجيا العسكرية المتقدمة.

و تمكن جنرالات من كسب ود دول كبيرة كالهند إذ تم التوقيع حسب يومية “المساء”، على اتفاقيات بين الجانبين المغربي و الهندي تحدد الإطار العام للتعاون في مجال الأمن المعلوماتي بين إدارة الدفاع الوطني و نظيرتها الهندية كما تبين أن التعاون المتوقع يشمل بالاساس تبادل الخبرة في مجال تكنولوجيا الأمن المعلوماتي و تبادل أفضل الممارسات و التكوين.

الإتفاقيات الجديدة سيستفيد منها لأول مرة المركز الملكي للإستشعار البعدي الفضائي و المركز الملكي للدراسات و الأبحاث القضائية التابع لإدارة الدفاع الوطني كما سيجري التركيز على تطور التكنولوجيا الخاصة بالعلوم الفضائية و التطبيقات العملية للتكنولوجيات الفضائية و التكوين و نقل الخبرات.

و تعاقد الجيش المغربي مع شركة ماليزية معروفة في مجال التصنيع العسكري لتصدير معداتها على شكل دفعات بعد أن تبين أن الشركة رائدة في إنتاج معدات الإتصالات العسكرية و أنظمة المراقبة و الحماية الإلكترونية و التجهيزات الحديثة للقوات الخاصة إضافةً إلى طائرات بدون طيار.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *