الجيش المغربي يقتني قاذفات صواريخ وصواريخ متطورة من الصين لتعزيز ترسانته العسكرية

وقع كل من المغرب والصين، صفقة تتسلم بموجبها الرباط من بكين قاذفات صواريخ إلى جانب صواريخ متطورة.

وحسبما ما نقلت يومية “المساء” فإن الصين باعت المغرب قاذفات صواريخ وصواريخ متطورة، مشيرة إلى أن الصين تعتمد على تدني أسعار أسلحتها وحيادها السياسي لبيع المغرب مزيدا من الأسلحة الثقيلة التي يقول مصنعو السلاح الصينيين أنها لا تقل جودة عن نظيرتها الأمريكية والفرنسية، المزودين الرئيسيين للمغرب.

وتضيف اليومية أن الصين عبرت عن رغبتها في تلبية أي حاجيات دفاعية للمغرب مستقبلاً، مشددة على أن صفقة بيع قاذفات صواريخ للمغرب تأتي ضمن استراتيجية صينية للرفع من صفقات التسلح مع البلدان الأفريقية، مشيرة إلى أن السودان واليمن زودتا أيضا بصواريخ وقاذفات صواريخ صينية الصنع.

وحسب ذات الصحيفة، فإن الصين تعتمد في تسويق صناعتها الحربية على مجموعة من العوامل، أبرزها أن الأسلحة والمعدات الصينية أرخص من نظيرتها الغربية وليست بأي حال أدنى منها جودة، إضافة إلى ذلك، فإن بكين لا تتدخل في الشؤون الداخلية للدول الإفريقية، يشير المسؤولون العسكريون الصينيون.

وتسعى الصين إلى تسويق مزيد من الأسلحة للمغرب على هامش منتدى الدفاع والأمن الصيني-الإفريقي الأول الذي جمع ممثلين من 50 دولة إفريقية والاتحاد الأفريقي واستضافته الصين ابتداء من 26 يونيو الماضي وانتهى يوم أمس.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *