البوليساريو تهدد بحرب عصابات ضد كامل التراب المغربي بعد مقترح أممي بإلغاء المنطقة العازلة

ياوطن – متابعة

هددت جبهة البوليساريو بتبني خيار حرب العصابات ضد كامل التراب المغربي في حال قبول مقترح الأمين العام للأمم المتحدة الذي يرجح كفة التخلي عن آلية الشريط الحدودي المنزوع السلاح شرق و جنوب المغرب لما في ذلك من تهديد لاستقرار المنطقة.

مصادر دبلوماسية كشفت أن تحركات حثيثة من قبل دول دائمة العضوية في مجلس الأمن تتم في عدد من العواصم العالمية من أجل اعتماد قرار بإلغاء المنطقة العازلة تجنباً كل مناورات محتملة من شأنها أن تشعل فتيل المواجهة.

ووفق يومية “الصباح، فقد أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريس”، في تحذير مكتوب حمله إلى الجبهة رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء “المينورسو”، عن وجود قلق عالمي بالغ إزاء استمرار تمركز عناصر انفصالية مسلحة قبالة الجدار الأمني المغربي و أن دائرة الخطر أصبحت تسائل وجود المنطقة العازلة من أساسه في إشارة إلى توصية مرتقبة إلى مجلس الأمن بمنح صلاحيات الإشراف عليها للمغرب.

وكان المنطقة قد دخلت في أجواء مشحونة، حين رصد المغرب إقدام عناصر من ميليشيات البوليساريو على زرع خيام وتنظيم وقفات احتجاجية بمنطقة المحبس، على بعد كيلومتر واحد من الجدار العازل، وهو ما دفع السلطات المغربية إلى إيفاد تعزيزات عسكرية رفيعة شوهدت تتجه نحو مدينة العيون، ابتداء من يوم الأحد فاتح أبريل 2018، وضمت العديد من الشاحنات العسكرية المحملة بعناصر من الجيش المغربي إضافة إلى معدات عسكرية أخرى، في رسالة قوية مفادها أن الرباط مستعدة لجميع الاحتمالات، بما فيها الخيار العسكري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *