حزب العدالة والتنمية يدعو البرلمان المغربي لعقد جلسة عمومية طارئة بعد قرار أمريكا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

ياوطن – متابعة

طالب حزب العدالة والتنمية، رئيس مجلس النوب بعقد جلسة عمومية طارئة للتداول في قرار الإدارة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إليها.

ودعا فريق حزب «البيجيدي» بمجلس النواب، إلى عقد جلسة طارئة في الغرفة الأولى، للنقاش حول قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل، كما وجه الفريق سؤلا شفويا آنيا لرئيس الحكومة، سعد الدين العثماني بخصوص الموضوع ذاته.

وأكد فريق «المصباح» على الموقف الراسخ للمغرب من القضية الفلسطينية وثوابتها، مشيرا إلى أن المغرب بذل ولا يزال يبذل مجهودا كبيرا للدفاع عن القدس من خلال مبادرات الملك محمد السادس كرئيس للجنة القدس، ودعم جهود المقدسيين في الصمود من خلال مجموعة من المشاريع التي يمولها بيت مال القدس، وبالنظر أيضا للمكانة التي تتبوأها القضية الفلسطينية في وجدان الشعب المغربي قاطبة، وما تحظى به من عناية ودعم على المستويين الرسمي والشعبي.

يشار إلى أن الملك محمد السادس قد عبر عن رفضه لقرار الإدارة الأمريكية الإعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل، وذلك من خلال رسالة أولى وجهها للرئيس ترامب، وثانية وجهها للأمين العام المتحدة، لما في ذلك من تقويض لكل فرص السلام، ولما في الخطوة من تغذية للتطرف والإرهاب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *