البرلمانية آمنة ماء العينين تتعرض للمساءلة من طرف لجنة مكونة من قياديين في حزب العدالة والتنمية

قضت آمنة ماء العينين، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، ساعة حقيقية في الجحيم وهي تتعرض للمساءلة من طرف لجنة مكونة من قياديين في حزبها، وذلك في ردهات البرلمان، وبالتحديد في إحدى قاعات الاجتماعات بالمؤسسة التشريعية.

وكتبت صحيفة “الأحداث المغربية” أن ماء العينين رفضت أن تجيب بدقة عن الأسئلة المطروحة عليها، وفي مقدمتها علاقتها بجواد بنعيسى الذي سبق لها وقدمته لعبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب المصباح، بمنزل هذا الأخير.

كما رفضت الإجابة عن الأسئلة الدقيقة الأخرى للجنة المتعلقة بكل ما يهم الصور القادمة من باريس، والتي اعتبرها منتسبون إلى العدالة والتنمية ملابس مراهقة لا تراعي الأخلاق الحميدة التي يجب أن يتحلى بها مسؤولو الحزب وقياديوه وبرلمانيوه.

ياوطن – متابعة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *