الإمارات العربية المتحدة تطور “أكبر مدينة فضائية” على كوكب الأرض

ياوطن – متابعة

قال محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء (حكومية)، الأحد، إن بلاده تواصل تطوير أكبر مدينة فضائية علمية على كوكب الأرض، بتكلفة 136 مليون دولار.

وأضاف في تدوينة على موقع تويتر، أن المدينة تشكل نموذجاً عملياً صالحاً للتطبيق على كوكب المريخ، وتضم مختبرات متخصصة ومناطق تعليمية للأبحاث العلمية.

في سبتمبر الماضي، أطلقت الإمارات مشروع بناء مدينة المريخ العلمية، وهي أول مدينة علمية لمحاكاة الحياة على كوكب المريخ.

وتتخذ المدينة الفضائية من داخل حديقة “مشرف” بدبي، مقراً على مساحة أرض تبلغ مليونا و900 ألف قدم مربع، لتشكل بذلك أكبر مدينة فضائية يتم بناؤها على الأرض كنموذج عملي صالح للتطبيق على كوكب المريخ.

يأتي المشروع، ضمن جهود الإمارات لتحقيق ريادة في السباق العلمي العالمي لإيصال البشر إلى كوكب المريخ خلال العقود المقبلة، عبر استراتيجية “المريخ 2117″، التي تم إعلانها في فبراير 2017، بهدف بناء أول مستوطنة بشرية على المريخ.

كانت الإمارات أعلنت في 2015، بدء العمل على مشروع لإرسال أول مسبار عربي وإسلامي إلى المريخ، بقيادة فريق عمل إماراتي، في رحلة علمية استكشافية تصل “الكوكب الأحمر” عام 2021.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *