الأطباء يشلون المستشفيات العمومية بإضراب وطني بعد فشل وزير الصحة في إقناعهم

ياوطن – متابعة

تستعد نقابة الأطباء لخوض إضراب وطني يوم الخميس 26 أبريل المقبل، وأكدت النقابة على ملحاحية الاستجابة لملفها المطلبي “العاجل والمشروع” كمدخل للحل، وعلى رأس أولوياته حاليا لدى الأطباء والصيادلة وجراحي الأسنان بالقطاع العام تخويل الرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته، والذي سيمكنهم من الانطلاق من المؤشر الوظيفي 509، عوضا عن الرقم الاستدلالي 336.

وأشار المكتب الوطني للنقابة المستقلة للأطباء إلى حالة “الاحتقان والغليان الشديدين” التي يعيشها الجسم الطبي حاليا، وإلى “ضرورة إعادة الاعتبار إلى دور الطبيب المغربي في المجتمع، وضرورة إصلاح منظومة التكوين، سواء في الطب العام أو مختلف التخصصات”.

هذا وتعرف الإضرابات التي تنظمها هذه الهيئة النقابية استجابة من طرف الأطباء، لا تقل عن 75%، وتصل في بعض المناطق إلى 100 %، ما يؤكد تشبث الأطباء بملفهم المطلبي، حسب المكتب الوطني للنقابة المستقلة للأطباء.

ويضاف الإضراب المقبل إلى سلسة من الإضرابات التي عرفها القطاع الصحي، والتي توزعت بين السنتين الماضية والحالية، وكان آخرها إضراب يوم 4 أبريل الماضي.

يذكر أن وزير الصحة، أنس الدكالي، قد عقد اجتماعا مع المكتب الوطني للنقابة المستقلة للأطباء، بمقر وزارة الصحة بالرباط، يوم الأربعاء 11 أبريل 2018، لكن مخرجات الاجتماع لم تقنع الهيئة النقابية للتراجع عن قرار الإضراب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *