استقبال شعبي حاشد لبعثة المنتخب المغربي في مطار الرباط سلا بعد التأهل للمونديال

ياوطن – متابعة

وجد المنتخب الوطني لكرة القدم آلالاف من المغاربة في انتظاره أمام بوابات مطار الرباط سلا، في أولى ساعات الصباح من يوم الأحد، احتفالا بنجاحه في انتزاع بطاقة التأهل إلى مونديال “روسيا 2018″، عقب تالقه في ملعب “فيليكس هوفويت بوانيي” بأبيدجان الإيفوارية، وتحقيقه نتيجة الانتصار بـ(0 ـ 2) في مواجهته منتخب “الفيلة”.

وحج الآلاف من المغاربة إلى المطار ساعات قليلة بعد تأهل المنتخب المغربي، وذلك بعدما بلغ إلى علمهم أن” أسود الأطلس” سيحطون الرحال بمطار العاصمة حاملين معهم بطاقة الترشح لخوض نهائيات “مونديال روسيا”، التي جاء انتزاعها من أبيدجان بعد عشرين سنة من أخر مشاركة للمغرب في هذه التظاهرة الكروية الدولية.

ورابط أمام المطار، منذ الواحدة صباحا، آلاف المناصرين القاطنين في العاصمة وسلا ونواحيهما، وبالاعلام الوطنية والأهازيج الشعبية استقبلوا “أسود الأطلس”، مقدمين إليهم التحايا على أدائهم البطولي في الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الإقصائية الإفريقية الثالثة، والتي منحته تصدر الترتيب النهائي أمام منافسيه والتأهل للمونديال الروسي.

فمباشرة بعدما حطت “طائرة الأسود” على مدرج المحطة الجوية الدولية، حوالي الساعة الثانية والنصف من صباح اليوم الأحد، تعالت شعارات المشجعين هاتفة بالأداء الجيد للنخبة الوطنية المتسم بقتالية اللاعبين، وهو ما حول محيط مطار الرباط سلا إلى ساحة فسيحة للاحتفال.

لاعبوا المنتخب المغربي شددوا، ضمن تصريحات صحافية فور وصولهم أرض الوطن، على الدور الحاسم للجمهور في النتيجة الإيجابية التي حققها “أسود الأطلس”، متقدمين له بالشكر على الدعم والمساندة طوال مشوار التصفيات المؤهلة إلى “روسيا 2018”.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي ضمن مقعده بين المنتخبات الـ32 التي تشارك في النسخة الروسية من نهائيات كأس العالم، في انتظار التعرف على منافسيه في المونديال من خلال القرعة التي ستسحب يوم 1 دجنبر المقبل بقصر الكريملين في موسكو.

هذا وقد بلغ المنتخب المغربي نهائيات كأس العالم 2018، للمرة الخامسة في تاريخه، بعد الأعوام 1970 و1987 و1994 و1998، علما بأنه بلغ الدور ثمن النهائي في مونديال المكسيك 1986، عندما خسر أمام ألمانيا الغربية بهدف نظيف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *